الاثنين، 20 يناير، 2014

أمسية : صناعة التغيير الشخصي

مرحبا بكم
يطيب لي دعوتكم أيها الرائعون والرائعات لحضور أمسية :
صــنــاعــة الـتــغــيــير الـشـخـصــي



 خلال قاعات مؤسسة سكاي تك للتدريب والتعليم والاستشارات



الأمسية مجانية - عن بُعد (أونلاين)

>> المدرب : د.حـسـيـن عـيـادة
>> مساء يوم الثلاثاء 21 يناير 2014م   الموافق : 20 ربيع أول 1435هـ
>> الساعة
الثامنة مساءً بتوقيت مكة المكرمة 
>> من مـــحـــاور الأمــســيــة :
- أنت والتغيير
- أقوال في التغيير
- نقطة التحول
- دوائر الارتياح والحياة
- قوى التكوين الإنساني
- قوة الـعـادة
- دورة الحياة الجديدة
- أفكار في صناعة التغيير


>> رابـــط الـــقـــاعـــــة http://live.wiziq.com/aliveext/LoginToSession.aspx?SessionCode=oTwsKEb1MCxHAp4xjAaYyQ%3D%3D

>> يمكن الدخول على التابلت والهواتف الذكية (يشترط تحميل WizIQ)

تفتح القاعة قبل موعد الأمسية بـ 30 دقيقة لاستقبالكم 



سأسعد كثيرا بحضوركم وتواجدكم..فالنجاح سيكون بكم ومعكم..



الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

نــبــض مُــغَــرد

مــرحــبــا بــكــم ..

هذه بعض التغريدات التي كتبتها كأبيات شعرية على مراحل متفرقة.. عـنـونـتـهــا بـ ( نبض مُغَرد )
أجمعها هنا في نهاية هذا العام كي لا تضيع مع زحمة الحياة..
ولأن (تويتر) لا يقبل أكثر من (140) فقد أخرجتها على شكل تصاميم وصور من باب اكتمال معناها.. ^_^

سأسعد باطلاعكم..

#نبض_مغرد (1) : متى تتوقف عن التغريد ؟


#نبض_مغرد (2) : لا تنس ابتسامتك..


#نبض_مغرد (3) : أيها المؤلف أبدع كتابك..


#نبض_مغرد (4) : سبق المفردون..سبق المفردون..


#نبض_مغرد (5) : لا تحرمني جمال ابتسامتك..


#نبض_مغرد (6) : غرد بذكر الحبيب..


#نبض_مغرد (7) : مــتــاهة ..حفظني الله وإياكم منها..


#نبض_مغرد (8) : أيها الهداف لا تقلق..وخذ الوصفة..


#نبض_مغرد (9) : زئير الصامدين..نصرهم الله ..


#نبض_مغرد (10) : بين تفويضين..



أسأل الله أن يكتب لي ولكم الخير دوما..
ودمتم سالمين غانمين..


نبض الحياة
د.حسين عيادة

الأحد، 15 ديسمبر، 2013

مقياس هيرمان بين التفرد والتكامل



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد ..

أعتبر هذه الكلمات تفكير بصوت مرتفع عما في داخلي وأحببت أن نتقاسم فيها الفائدة..
راودتني العديد من الأسئلة عن مقياس هيرمان ومدى تكامله وتطبيقه في الحياة العملية ، وأسئلة أخرى عن ماذا يمكن أن يعطيني هيرمان وماذا لا يعطيني..
وزاد من تساؤلاتي تلك ما أثارته في خلدي أسئلة عدد من الإخوة والأخوات بعد الدورات التدريبية حول بعض الشخصيات المحيطة بهم وسلوكياتهم وكيف يمكن أن يقيموا تلك الشخصيات ويفهموها.. إضافة لما خلصت به وأنا أتأمل نفسي والبشر حولي وأحاول أن أحلل مواقفهم وأفعالهم وتصرفاتهم وكلماتهم.. 

فوجدت في الجملة أن هذا المقياس (هيرمان) من أفضل وأروع المقاييس لفهم طرق تفكير الآخرين وتفضيلاتهم الفكرية وكيفية تعاملهم مع المعلومات حولهم ومعالجتها ، ومن ثم يمكن توظيف هذه المعطيات الثرية واستثمارها للتغيير والتطوير والعمل.. وهذا ما أعطاني إياه مقياس هيرمان..

لكن يبقى في رأيي أن هيرمان لوحده مجردا من أي أدوات أخرى لا يعطيني القدرة على فهم شخصيات الآخرين و الحكم عليهم أو تصنيفهم بدقة متناهية حتى وإن أجروا الاختبار الأصلي كاملا.. 

ذلك أن الحكم على الأفراد هو حكم على شخصيتهم.. والشخصية مختلفة تماما عن نمط التفكير وليست متحددة به وحده وبطبيعته فحسب.. وهذه النقطة الفارقة التي اكتشفتها وأنه لا يعطيني إياها مقياس هيرمان إلا بتكامل أدوات أخرى علي امتلاكها..

ومن خلال اطلاعي على مكونات الشخصية البشرية في علم النفس ، وقراءتي عددا من التعريفات يفوق 40 تعريفا للشخصية تتفاوت وتختلف في مفرداتها لكنها تتشابه في مفهومها . 
وجدت أن الشخصية بشمولها شيء واسع جدا يتكون من مزيج وخليط من صفات جسدية ونفسية وعقلية مكتسبة وموروثة.. وأنها تتأثر بالبيئة .. وأنها تعتمد على العادات والقيم والتقاليد والعواطف والمشاعر والمعتقدات عندما تتفاعل جميعها مع بعضها البعض في التعاملات الحياتية . 

وبناء على ما سبق خلصت من تأملاتي لما سبق مطالعته بالنقاط التالية :
- الشخصية أكثر شمولا وأوسع مفهوما من نمط التفكير..
- نمط التفكير أحد مكونات الشخصية لكنه لوحده لا يعطيني انطباعا عن نوع الشخصية ..
- لكل شخصية نمطها الخاص بها في التفكير حتما.. 
- قد تتشابه أنماط التفكير لدى أكثر من فرد لكن تختلف شخصياتهم الكلية تماما..
- أن تعرف نمط تفكير الشخص لا يعني أنك أدركت ما هي شخصيته وتفصيلاتها..
- إن أدركت شخصية أحدهم بدقة فستتجلى لك تفصيلات عن نمطه تفكيره..
- لتتعرف على شخصية أحدهم أنت بحاجة للتعرف على عوامل أخرى مضافة لنمط التفكير..

لذا حقيقة أيها الإخوة والأخوات أرى أن هيرمان يكون ذا نفع أكبر وفائدة أعمق عندما يتداخل مع العلوم الأخرى التي تتحدث عن فهم الإنسان وطبيعة تصرفاته وتقسيماته.. وليس من العادل له وللآخرين _في رأيي القاصر _ استخدامه وحيدا للحكم على الشخصيات.. فمن خلاله يمكن الحكم على نمط التفكير للشخصية فحسب..

لأن هناك فرق بين الشخصية والتفكير .. وفرق في تصنيف الشخصية وتصنيف التفكير.. وفرق في الحكم على الشخصية والحكم على نمط التفكير..

هذا ما أجبت به على نفسي وهي تتساءل عن مقياس هيرمان ومقاييس وتصنيفات أخرى .. وكيفية الربط بينه وبينها..
لذا أحببت مشاركتكم هذه الإجابة لأستفيد مما لديكم ..

دمتم رائعين معطائين ^____^

كتبه /
د.حسين عيادة



نبض الحياة

الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

(فـاء كـاف راء) بـطـريـقـة أخـرى..



تأملوا معي للحظات في هذه الحياة..
ألا ترون أنه قد تـتــشـــابــه : المصادر.. والأدوات.. والأهداف.. والأمنيات.. والأحداث.. وبالرغم من ذلك تـخـتـلـــف الـنـتــائـــج..!!


نحن أيها الإخوة والأخوات نعيش في نفس العالم وعلى ذات الكوكب مع مليارات البشر.. والكثير يشتركون في البيئة الخارجية المحيطة بهم الكثير يواجهون أحداث ومثيرات متقاربة إن لم تكن متشابهة يوميا وقد يتشابه الكثير في توجهات البيئة الداخلية الخفية في أساريرهم... وبالرغم من ذلك نرى النتائج متفاوتة بين الناس!!

يتجاور اثنان في نفس الغرفة وقت العمل ، يؤديان ذات العمل ، يتعرضان لنفس الضغوط ، ويتعاملان مع نفس الأفراد.. لكن: الفرق بين مستقبلهما ومكانتيهما شاسع..
لذا فتشابه البدايــات لا يعني بالضرورة تشابه النهايات..
كما أن تشابه النهايات ليس دليلا على تشابه البدايات..
تعلمون أن هناك عدة أسباب وراء ذلك.. لكن دعوني أعبر عنها من منظوري بطريقة مختلفة لأكشف جزء مهم من الخلطة السرية في هذا الموضوع بالغ الأهمية .. 
فقط فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب ..



نعم لا تذهبوا بعيدا فهذا ما أعنيه تماما.. الخلطة السرية هي :
 فقط >> فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب <<

خــذوا مــثـــــالا
إن الأحرف ( ل ، م ، أ ) مصدر خام واحد.. والطلوب منك :  
فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب . وستكون النتائج المحتملة غالبا  :
( ألـــم ) أو ( أمـــل )  أو.. أو.. فالمكونات واحدة والنتيجة مختلفة.. والسبب
>> فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب <<
كـتـــابــيــــا :: الفرق بين (ألـــم) و ( أمـــل) هو في ترتيب الأحرف فقط..
لكن واقعيا :: الفرق بين (ألـــم) و (أمـــل) هو أيضا في ترتيب الأفكار.. 
نعم ترتيب الأفكااااااااااااااار فقط!!
وهذا بيت القصيد من مقالتي.. ^__^ 

بنفس مرونة ترتيب الأحرف لصناعة نتائج مختلفة، نريد إعادة ترتيب الأفكار بطرق أخرى لصناعة حياة مختلفة..
هذه الخلطة  تبدأ من داخلك وهي السرّ الفارق بينك وبين كثير من الناس .. ولذلك تختلف النتائج حتى وإن تشابهت المعطيات..


يذهلني أولئك الذين يملكون مهارة ومرونة عالية في التفكير بطريقة أخرى وإعادة الترتيب تجاه أمر ما..
فالمحن : منح.. والعقبات : تحديات .. والإخفاقات : محاولات .. والسلبيات : فرص .. والعداوات : محفزات .. والضغوط : خبرات.. وهكذا .. 
مذهلين أولئك حقا.. فهم قبل أن يغيروا الكلمات غيروا الأفكار وسيتبع ذلك تغير في السلوك والأفعال.. 
وفي التاريخ القديم والواقع المعاصر نماذج كثيرة لأناس أحسنوا ذلك فتغيرت نتائج حياتهم..
إنه أمر سهل ممتنع.. فقط طبقوه بصدق وسترون النتائج..



خلاصة القول أن تركزوا تطبيق خلطة (فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب) على ثــ(3)ــلاث مواضع مهمة في حياتكم :
1.أفــكــارك
فكر بها مجددا وأعد ترتيبها لتكون إيجابية بناءة خلاقة مبدعة.. أزل تلك الحواجز والعقبات الوهمية واستعن بالله وكن حسن الظن به..

2.كـلمـاتك
فكر بها مجددا وأعد ترتيبها لتدعم أفكارك ولتكون طيبة محفزة دافعة.. فقبل أن يثني عليك الآخرين ويشجعوك أثنِ أنت على نفسك وشجعها..

3.أفــعــالـك
فكر بها مجددا وأعد ترتيبها لتحقق مرادك ولتكونصالحة نافعة فاعلة..فلن تتغير النتائج إلى ما تحب حتى تغير طريقتك في الوصول لذلك..


خـتــامــــا ..
البداية في التغيير لا تحتاج منا لمزيد من التكاليف.. يـكــفـيـك فـقـــط :
فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب .. 
وثق أنك قبل أن تصل لما تريد في الواقع لابد أن تصل إليه في تفكيرك..
تفكيرك منصة الانطلاق لتميزك.. وهو مـشــروع حـيـاتـك.. فاعتني به..

أياها الرائعون والرائعات.. بصدق كم تحتاجون في حياتكم أن تطبقوا هذه الخلطة  
>> فكر بطريقة أخرى وأعد الترتيب <<
<<؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟>>







نبض الحياة
د.حسين عيادة

السبت، 2 نوفمبر، 2013

صـحـتـنـا والـتـقـنـيـة


للتقنية الحالية ثورة هائلة في كل المجالات ونواحي الحياة ، ومنها ما وصل إلى أجسادنا إيجابا وسلبا..

لذا يسرني أن ألتقي بكم عبر سكاي تك للتدريب والاستشارات في أمسية مجانية بعنوان :





صحتنا في عصر التقنية



بيانات الأمسية كالتالي :
- يقدمها : المدرب د.حسين عيادة
- موعدها :  الإثنين 4/11/2013م الموافق 1/1/1435هـ
- وقتهـــا : الساعة الثامنة مساءاً بتوقيت مكة المكرمة
- رسومها : مـجـــانـــــا
- مدتـهــا : ســاعـتـيـن
- مكانـهـا : نظام التدريب عن بُعد عبر رابط القاعة التالي :
ستفتح القاعة قبل موعد الأمسية بعشر دقائق لاستقبالكم


نتشرف بحضوركم في الموعد على قاعة سكاي تك الالكترونية للتدريب والتعليم والاستشارات..
وسأكون سعيدا بتواجدكم الرائع مثلكم..




نبض الحياة
د.حسين عيادة

الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

حــرّر طـائــرك



يمكن القول أننا كثيرا ما ننظر لأفكارنا كطيور تريد التحليق في السماء.. وكل أمنياتنا أن ينجح طائر فكرتنا بالتحليق..
لكننا نتفاجأ بشباك ترمى وشراك تنصب وقضبان توضع في طريق ذلك الطائر اليافع لتطوقه وتمنعه من الطيران..

وعندما نتعرض لتلك المواقف واللحظات المؤلمة نشعر غالبا بحاجتنا لتغيير المكان.. نعم نرغب بمغادرة المكان الذي تسبب بسجن طيور أفكارنا.. ونرغب بمفارقة الأشخاص الذين امتدت أيديهم إلى طيور أفكارنا محاولة سجنها وثنيها بل وقتلها أحيانا..

أكاد أجزم أنه في تلك اللحظات يخالجنا شعور عارم أن واقعا كهذا لا يستحق أن نعيش فيه أونكون جزءا منه.. خصوصا إن كان ذلك الطائر هو طائر الأحلام الذي سنحمل عليه مستقبلنا وطموحنا..

ووقتها نتصور في خيالنا مدينة الأحلام وواقع المثالية الذي يرعى طيور الأفكار الجديدة بكل سهولة.. ويسمح لها بالتحليق عاليا في سمائه.. 
نرسمها صورة في أذهاننا لواقع ومكان مختلف يتملكنا شعور الرغبة للعيش فيه ومغادرة واقعنا والابتعاد عنه..

أدرك هذا الشعور جيدا بل إني جربته كثيرا..
ويدرك ذلك كل من وُجهت الشباك والشراك ونصبت القضبان لتحبس طيور أفكاره بالسجن يوما ما  أو ربما حُكم عليها بالموت سواء في المنزل أو المدرسة أو العمل أو مع الأصدقاء أو في المجتمع بل حتى هنا على شبكة الانترنت..

لذلك أعتقد أن المغادرة والابتعاد ليست حلا..
فأينما ذهبنا في هذه الحياة فوق أي أرض وتحت أي سماء سنجد نماذج لتلك الأيادي المثبطة وأولئك السجانين السلبيين يحيطون بنا..!!

سنجدهم يسخرون بالكلمات.. يثبطون بالعبارات .. يلمزون بالإشارات والحركات.. وهذا دورهم وفعلهم تجاه الأفكار الجديدة والتي تفوق ما يستطيعون أو يظنون..

سنجد من يحاول تقييد طيورنا في كل مكان.. وستواجه طيورنا الشباك والشراك والقضبان من جديد وبأنواع مختلفة وقوى متفاوتة في كل مرة تنطلق بها ..


فلا واقع لمدينة الأحلام المثالية هنا.. وما ذلك إلا خيال لن تقتات منه طيور أفكارك لتحلق.. لأن من يصنع ذلك بطيور أفكارنا أيادٍ تعيش معنا وبيننا وحولنا..!
واللبيب من يدرك كيف يتعامل بذكاء مع سجاني الأفكار ووسائلهم..
فقبل أن تحلق طـيورك في الـسـمــاء عـالـيــــا.. 
                           لابد أن تـحــلـق عـالـيـا في عقلك..
وقبل أن تستنشق طيورك الــهـــواء خـارجــــا.. 
                           لابد أن تستنشق نقـيـا في داخلك..
وقبل أن تتحرر طيورك من قـيـود الآخـــرين.. 
                            لا بد أن تُتحررها من قيود نفسك..


ما أريد الوصول إليه  :
ألا تـسـمـح لأحـد أن يـسـجـن طـيـــور أفـكـارك أو يخيفها من التحليق على الأقل..
وكـن أنـت لـطـائـر فـكـرتك كالـسـمـاء والـهـواء والغـذاء حتى يكبر وينـطـلــق..

خـتــامـــا صدقوني.. 

أن الفكرة لا تموت إلا بأحد أمرين فـقـط
-الأول : أن يـمـوت حاملها قبل طيرانها .. وهذا قرار لا نملكه..
-الثاني: أن يقتلها حاملها قبل طيرانها .. وهذا القرار بيديك..
لذا فإن في داخلك مخزنين.. أحدهما للرصاص والآخر لطيور الأفكار.. 
فـإمـــا أن تطلق الـرصــاصـة لتقتـل الطائـر..
وإمــــا أن تطلق الــطـــائــــر لـتبني الحـيـــاة..
والقرار بيديك..!؟




 نبض الحياة
د.حسين عيادة